أحدث الاخبار
المطلع
معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1052
خاص بـ "المطلع" 2021-10-07 12:31 550 0

في حوار خاص مع "المطلع"..وزير النقل: الفاو سيكون أكبر ميناء يستقبل السفن في الشرق الأوسط

قال وزير النقل ناصر الشبلي، إن مشروع الفاو الكبير ليس لأهل البصرة والعراق فقط وإنما للمنطقة بالكامل، مشيرا إلى أن هناك دولا عديدة طلبت الاستثمار، وفيما لفت إلى التطور الكبير الذي يشهده مينائي أم قصر، أكد أن البوابات الالكترونية السياج الأمني قضتا على الكثير من عمليات الفساد.
 

(المطلع) كان لها حوارا مع وزير النقل ناصر الشبلي خلال زيارته الاخيرة إلى البصرة، وإليكم نص الحوار.

* أين تكمن أهمية ميناء الفاو الكبير؟

- مشروع الفاو هو مشروع استراتيجي ليس لاهل البصرة والعراق فقط، وانما يهم المنطقة بالكامل، فهو ميناء استراتيجي وسيكون تأثيره كبيراً على الاقتصاد العراقي،  وايضا على فرص العمل التي سيوفرها، وكذلك لأنه سيكون جزءً من طريق الحرير الذي سيربط الشرق بالغرب، وذلك من خلال الميناء وسكة الحديد التي سيتم إنشاءها من الميناء إلى تركيا ومن ثم إلى اوربا


* أثيرت مؤخرا موضوع أعماق ميناء الفاو، هل تم تغيرها؟

- موضوع الاعماق أخذ وقت كبير من عندي أنا شخصيا، لأن (الديزاين) الاصلي كان فيه خياران،  الاول (14.3) متر، والثاني (19.8) متر، لذا كان النقاش مع الشركة الكورية المنفذة للمشروع مستمر لمدة شهرين الى ثلاث اشهر تقريبا قبل توقيع العقد، وبالتالي وصلنا إلى اتفاق بأن تكون الاعماق هي (19.8) م سواء كان بالقناة الدولية او حوض الرسو، وهذا كان شرطاً اساسياً وبالاتفاق مع الاستشاري الايطالي المشرف حاليا على المشروع.
لذا أصبح هناك زيادة في مبلغ العقد لأن هذه الاعماق تحتاج إلى حفر (110) مليون متر مكعب ليصبح المبلغ (2.625.000) مليون دولار، مقابل تعهد الشركة المنفذة بالانشاء المجاني لطريقين، والسياج الرئيسي، والبنايات الخاصة بالگمارك وغيرها من الجهات الساندة في ساحة الترحيب للميناء.

* هل هناك تفاعل من قبل دول الجوار مع مشروع ميناء الفاو الكبير؟

- بعد أن أكملنا أغلب المشاريع رأينا أن أغلب الدول وخاصة المتشاطئة معنا مثل دول الخليج وغيرها بدأت تطلب منا الاستثمار في الميناء.

ميناء الفاو أصبح واقعا وبالتالي هذا الامر سيكون له تأثيراً كبيراً سواء على مستوى الخليج أو حتى قناة السويس.

وجدنا في مواقع التواصل الإجتماعي انتقادا كبيرا وخاصة من قبل أهل البصرة بعدم توفير فرص عمل في المشروع.. ما حقيقية ذلك؟

- واحدة من الشروط مع الشركة الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير هو استخدام العمالة العراقية، لذا شاهدنا الكثير من العمال في المشروع، وايضا حتى الشركات التي تقدم الدعم اللوجستي للشركة المنفذة من تجهيز وغيرها هي شركات عراقية أغلبها من محافظة البصرة تحديدا.

* متى سترسو أول باخرة في ميناء الفاو؟

- المخطط للمشروع هو (3) سنوات و (6) اشهر، أكتملت السنة الاولى منها، وبقيت سنتان وست أشهر، الاخوة في الشركة الكورية وعدونا بانجاز المشاريع الخمسة للبنى التحتية قبل هذا الموعد، بعد إنجاز هذه المشاريع يكون قد أصبح لدينا ميناء أسمه ميناء الفاو الكبير وسيستقبل أكبر البواخر في العالم.
سيكون لدينا 5 ارصفة جاهزة، ومتأكدين بأن هناك الكثير من الشركات ستطلب الاستثمار او التشغيل المشترك في الميناء لان ميناء الفاو سيكون مكون من (90) رصيفاً وقد تصل عدد الحاريات فيه إلى (30) مليون حاوية في السنة، ومخطط له أن يكون من ضمن قائمة أكبر عشرة موانئ في العالم.

* كيف وجدتم تطور الموانئ العراقية؟

- هذه زياتي الثالثة لموقع مينائي أم قصر (الجنوبي والشمالي)، وجدت تطورا كبيرا، حيث تم رفع التجاوزات عن الطريق، طريق الدخول الى الميناء قد انجز، وطريق الخروج في طور الانجاز ونأمل أن يكتمل نهاية العام الحالي، من الضروري أن نعمل في الحوكمة والأتمتة وبالتالي أول ما بدأنا كان إنجار السياج الأمني، حيث أمتد من البحر حتى كل اجزاء المينائين، وهذا الأمر مهم جدا، أصبحت السيطرة على أم قصر عالية، كما أنجزنا البوابات الالكترونية وبعملها زادت الايرادات وقل الفساد، ثم توجهنا إلى ساحة الترحيب الكبرى وهي ساحة مهمة جدا وبإنجازها ستكون هناك طفرة كبيرة في مينائي أم قصر.

* أين وصل العمل في مشروع ساحة الترحيب الكبرى في ميناء أم قصر؟

- زرت ساحة الترحيب الكبرى، ونحن على مشارف إنجاز أول (500) الف متر مربع من أصل مليون ونصف المليون متر مربع المخصصة للمشروع، حيث نأمل أن تنجز بشكل نهائي خلال الشهرين المقبلين، وفي حال أكتملت ستصبح هناك طفرة كبيرة في الموانئ العراقية حيث ستجمع الكمارك والدوائر الساندة بمكان واحد، ثم سيكون هناك انسيابية في دخول وخروج الشاحنات، وستزيد من الايرادات سواء لوزارة المالية او الكمارك او المنافذ الحدودية، الطريق الذي سيخرج من ساحة الترحيب أمامه عائق واحد وهي سكة القطار، اتفقت مع الشركة المنفذة عمل نقق تحت السكة للدخول والخروج.