أحدث الاخبار
المطلع
معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1052
حوّاء 2021-10-04 11:08 81 0

سيدات عبر التاريخ أصيبوا بسرطان الثدي

طوال شهر تشرين الأول من كل عام، يتضامن العالم لنشر الوعي بخطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، الذي يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء.

ومن بين السيدات المصابين بسرطان الثدي هناك عدد منهن كانوا من المشاهير، بعضهنّ استطعن محاربته، والبعض الآخر كان سبباً في وفاتهن.

في العام 2007 أصيب الممثلة والمغنية السورية نورا رحال بمرض سرطان الثدي، وبسبب عدم وجود التقنيات الحديثة التي تساعدها لأخذ قرار بخصوص طريقة علاج المرض اضطرت إلى استئصال ثديها مباشرة.

وتسبب سرطان الثدي في تغيّب رحال عن الساحة الفنية لفترة طويلة، خاصة خلال خضوعها لعمليات ترميم للثدي استمرت أكثر من عامين.

إما اللبنانية إليسا لم تكشف عن إصابتها بالمرض إلا عند شفائها منه، عندما أصدرت أغنية بعنوان “كل اللي بيحبوني”.

وبعد ذلك أكّدت إليسا أنها خضعت لعلاج طويل دام عامين، دون أن تضطر إلى تساقط شعر رأسها، وأنها انتصرت في النهاية.

وأصيبت المطربة المغربية رجاء بلمليح بمرض سرطان الثدي قبل وفاتها بأعوام، فخضعت لكثير من الجلسات العلاجية في فرنسا، وتمكنت من هزيمة المرض.

وبعدها بفترة قصيرة عاد المرض إليها وكان أقوى منها هذه المرة، فتسبب في وفاتها في العام 2007، وهي لم تتجاوز 45 عاماً.

وأصيبت نجمة السينما المصرية شادية بمرض سرطان الثدي في العام 1984، فقررت أن تعتزل الفن، وخضعت لعملية استئصال للثدي، والذي كان سبباً أساسياً في شفائها من المرض.

وبعد شفائها تبرعت بمنزلها ليكون مركزاً لإجراء الأبحاث حول الأمراض السرطانية.

بعد مسيرة فنيّة حافلة قدّمتها النجمة السورية فايزة أحمد في عالم السينما والغناء، اضطرت إلى الاعتزال الفني مبكراً بسبب تشخيص إصابتها بمرض سرطان الثدي.

وبعد أن خضعت إلى العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية بقيت فايزة مدة طويلة طريحة الفراش، قبل أن يهزمها المرض في العام 1983 عن عمر يناهز 49 عاماً فقط.

فيما تمكن مرض سرطان الثدي من هزيمة الفنانة المصرية ناهد الشريف وإبعادها عن عالم النجاح والشهرة الذي حققته خلال سنوات حياتها القصيرة.

وفي العام 1979 اكتشفت ناهد المرض، وخضعت لجلسات علاجية طويلة، ورغم ذلك لم تستسلم للمرض وبقيت تعمل في التمثيل.

وبعد آخر عمل لها في فيلم “مرسي فوق مرسي تحت” توفيت ناهد الشريف في العام 1981، رغم أنها لم تتجاوز 39 عاماً.

وشكلت وفاة المغنية الفلسطينية ريم البنّا صدمة قوية لمحبيها، خاصة أنهم شاهدوا معاناتها من مرض سرطان الثدي في أيامها الأخيرة.

وأصيبت البنا بالمرض الخبيث لأول مرة، في العام 2009، لكنها شفيت منه بعد مدة عام تقريباً، ليعاود الظهور مرة أخرى ويجبرها على اعتزال الغناء في العام 2016، بعد التغير الكلي في صوتها، بسبب الأدوية الكيماوية التي تناولتها.

وفي آذار 2018، توفيت ريم البنا بعد معاناة صعبة، خاصة في أشهُرها الأخيرة، تاركةً وراءها إرثاً كبيراً من الأغاني الفلسطينية التراثيّة.

عالمياً، قررت النجمة الشهيرة أنجلينا جولي استئصال ثدييها بشكل طوعي كنوع من الوقاية بعد أن أخبرها أطباؤها أنها معرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي بنسبة 87% بسبب جين وراثي موجود في العائلة.

وأكدت الممثلة الأمريكية أنها قررت الإعلان عن خضوعها لعملية استئصال لثدييها، في خطوة لتشجيع كل سيدة للتفكير في أنها معرضة للإصابة بسرطان الثدي.

أما المغنية الأسترالية كايلي مينوج فأصيبت بالمرض وخضعت لجراحة وعلاج كيماوي وإشعاع لعدة أشهر حتى أعلنت تعافيها وانتصارها على المرض عام 2006 أثناء جولة فنية لها.

وأصيبت النجمة كريستينا أبليغت بمرض سرطان الثدي قبل سنوات ولكنها تشبثت بالحياة مستخدمة خفة ظلها المعهودة في معظم أفلامها الكوميدية.

وأستأصلت أبليغت في عملية جراحية الثدي وشفيت من مرض السرطان ثمّ خضعت بعدها لجراحة تجميل تكميلية.

واشتهرت مغنية الروك ميليسا إثريدج بغنائها وهي حليقة الرأس خلال تكريم “جانيس” في حفل جوائز الـ”غرامي” عام 2005، بعد انتهائها من العلاج بنظام كيماوي وإشعاعي صارم بعد استئصال الورم.

فيما تمكنت الممثلة التركية فاهيد جوردوم، المعروفة بدور السلطانة هيام في مسلسل “حريم السلطان، من التغلب على المرض، حيث صرحت أن “تمسكها بالأمل قادها في النهاية للانتصار على المرض الخبيث”.

يذكر أن أكثر إصابات السرطان في العالم عند النساء هي سرطان الثدي ،و يأتي بالمرتبة الثانية بكثرة الانتشار بين جميع الإصابات عند الجنسين ،حيث أشارت إحصائيات عام 2018 تجاوز عدد المصابين به 2 مليون مصاب، والكشف المبكر عنه يرفع من نسب الشفاء الى حد 90%.