أحدث الاخبار
خاص بـ "المطلع" 2021-02-18 15:32 515 0

الوقاية من كورونا.. استثناءات مشروطة من حظر التجوال بـ"العدد" لقطاعات الاعلام والصحافة

الوباء يعودُ لفرض هيمنته، بطفراتٍ جديدة، ويبدو أن سيناريو كورونا سيعيش مع العالم لفترة أكثر مما قد يُتصورُ لها، وبينما يتربص العراق بقدوم اللقاح، الذي لم يُجرب بعد، والذي يُلاقي تخوفاً من قبل البعض، رغم أنه يمثل في ذات الوقت شعلة امل للكثيرين، تعاود وزارة الصحة التحذير وفرض اجراءاتٍ مشددة في سبيل الدفع بالمواطنين للالتزام، للحيلولة دون استفحال الوباء.

وبعد آخر احصائية للموقف الوبائي في العراق أكدت خلالها وزارة الصحة أن نسبة الاصابات وصلت الى 653557 اصابة، شُفي منها 611036، وتوفي قرابة 13204، وبالتزامن مع انهيار الواقع الصحي العراقي، وغياب الاهتمام والعناية به حكومياً، تحاول وزارة الصحة قدر المستطاع حماية المواطنين وفرض سيطرتها على انتشار الوباء من خلال فرضها حظر التجوال للفترة من 18 فبراير الى 8 مارس 2021، والذي سيكون جزئياً منذ الساعة 8 مساءً لغاية 8 صباحاً من كل يوم، يُستثنى منها ايام "الجمعة ،السبت، والاحد" ليفرض خلالها حظر التجوال كلياً، بينما شددت الوزارة على منح الاستثناءات، لتمنح القطاعات العسكرية والامنية ومنتسبيها استثناءات مشروطة باداء واجبهم العسكري والامني مع الالتزام بارتداء الزي الرسمي بذلك، بينما انتظر الاعلاميون والصحفيون استثناءاتهم التي لم تمنح حتى الساعة المتأخرة من يوم الاربعاء 17 فبراير 2021.

ويقول المتحدث عن هيئة الاعلام والاتصالات احمد العنزي لـ"المطلع": "نحن في هيئة الاعلام والاتصالات وكجهة معنية بتوفير تراخيص لوسائل الاعلام  تم التنسيق بيننا وبين اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لاستثناء ملاكات وسائل الاعلام اي القنوات والاذاعات ومكاتب القنوات العربية والاجنبية والوكالات".

يؤكد العنزي أن "الوزارة حددت عدداً بكل مؤسسة اعلامية وحسب عملها"، مشيراً إلى ان "المستثنين من فرض حظر التجوال في القنوات يبلغون عدد 60 موظفا، بينما يبلغ عدد المستثنين من الاذاعات والوكالات قرابة الـ 25 موظفا، بينما يستثنى من شركات الدعاية والاعلان 15 موظفاً فقط".

وفرضت وزارة الصحة ارسال اسماء الموظفين الواجب استثنائهم إلى الجهات المعنية ليتم الحصول على تخويل خاص لهم، ويشير العنزي إلى أن "هذا الاستثناء جاء لما لاهمية دور الاعلام والصحافة بالتوعية وايصال الحدث والخبر الى المواطنين خلال فترة انتشار الوباء سواء أكان سابقاً او في الوقت الحاضر".