أحدث الاخبار
خاص بـ "المطلع" 2021-06-11 20:50 907 0

الصحة تواجه كورونا بلا وزير.. والكاظمي يخشى ترشيح شخصية صدرية

اكثر من شهر مضى على تقديم وزير الصحة والبيئة السابق حسن التميمي استقالته من منصبه، ولا تزال الوزارة شاغرة بلا وزير يدير شؤونها في ظل الحاجة الماسة لإدارة الملف الصحي في ظل ازمة تفشي فيروس كورونا المستمرة وارتفاع الاصابات اضافة الى تفشي انفلونزا الطيور ومرض الفطر الاسود.
وقدّم التميمي، يوم الثلاثاء (4 ايار 2021)، استقالته من منصبه على خلفية حادث حريق مستشفى ابن الخطيب الذي راح ضحيته عشرات الشهداء والمصابين قبل ان تتم الموافقة عليها من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وجاءت الاستقالة التميمي بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادث المستشفى.

تقديم مرشحين


اعلنت نقابة الاطباء العراقيين، يوم الثلاثاء (18 ايار 2021)، عن تقديم اربعة اسماء لأطباء مرشحين لتولي منصب وزير الصحة الجديد، خلفا للمستقيل حسن التميمي، فيما لم يتم اختيار احد منهم من قبل مجلس الوزراء.
وذكرت وثيقة صادرة عن النقابة ان الاخيرة "طرحت لرئاسة الوزراء أسماء أربع شخصيات لشغل منصب وزير الصحة للفترة الانتقالية القادمة".
واشارت الى ان "المرشحين هم مشتاق جاسب أبو الهيل، عمار كاني ياسين، سعد كامل اللامي، جواد عبد الكاظم الموسوي".

ادارة بالوكالة


الى ذلك اقترحت لجنة الصحة النيابية ادارة وزارة الصحة بالوكالة من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لحين انتهاء فترة الحكومة.
مقرر اللجنة جواد الموسوي قال في تصريح صحفي ان "لجنته كان رأيها التخصصي والمهني في أن الفترة القادمة قصيرة ولا تستوعب طرح اسماء معينة ويتم الاتفاق والتصويت عليها في مجلس النواب، حيث ان الوقت المتبقي خمسة اشهر وهي فترة قصيرة لتكليف وزير لتحديد انجازاته خلال الفترة القصيرة".
واضاف ان "اللجنة ارتأت أن يكون رئيس الوزراء هو المشرف على وزارة الصحة ويخول بعض الصلاحيات المهمة في عمل الوزارة الى الوكيل الفني".

اصرار التيار الصدري


على الرغم من نفي نوابه علاقة تحالف سائرون باختيار المرشحين لوزارة الصحة وتركها بيد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الا ان بعض الكتل النيابية ترى ان حسم منصب الوزير بيد سائرون.
ويشير النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي في تصريحات صحفية الى ان "وزير الصحة الجديد سيتم ترشيحه من قبل تحالف سائرون التابع للتيار الصدري كون الوزارة من حصتهم في الحكومة الحالية".
في السياق ذاته، يؤكد الخبير الاستراتيجي عبد الرحمن الجنابي وجود خشية لدى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من اصرار التيار الصدري على توزير شخصية صدرية منصب وزير الصحة الجديد.
ويقول الجنابي في تصريح لـ "المطلع"، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي محرج بسبب الوقت المتبقي للانتخابات"، مبينا انه "في حال اختيار اي شخصية يوزرها لوزارة الصحة فأنه سيدخل في دوامة تنافس الاحزاب وغير المتنفذة".
ولفت الى ان "الكاظمي ترك الوزارة بقيادة الوكيل الاقدم كي يتجنب الحرج والاشكالات التي سيقع بها عند توزير اي شخصية".
وتابع ان "اكثر ما يخشاه الكاظمي هو اصرار التيار الصدري على توزير شخصية تابعة للتيار الصدري وهذا هو بيت القصيد".

ادارة الملف الصحي


الى ذلك، شددت عضو لجنة الصحة النيابية منال المسلماوي على ضرورة ترشيح شخصية تتولى منصب وزير الصحة في ظل الاوضاع الصحية التي تعيشها البلاد والمتمثلة بتفشي جائحة كورونا.
وقالت المسلماوي في تصريح لـ "المطلع"، ان "واجب الحكومة تعين وزيرا جديدا للصحة"، داعية "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى تقديم شخصية لتولي المنصب الى مجلس النواب من اجل التصويت عليه ومنحه الثقة".
واشارت الى ان "وزارة الصحة معنية بالوضع الصحية ومن اختصاصها مواجهة تفشي جائحة كورونا".
يأتي ذلك في ظل ارتفاع معدل الاصابات المسجلة بفيروس كورونا في عموم محافظات البلاد.
واظهرت اخر الاحصائيات العالمية التي نشرتها جامعة جونز هوبكنز، اليوم الجمعة (11 حزيران 2021)، احتلال العراق المرتبة الاولى عربيا في معدل الاصابات بفيروس كورونا بتسجيله مليون ومئتين واثنا واربعين الف وخمسمئة واربعين اصابة، مقابل اكثر من 16 الف حالة وفاة.
كما سجل العراق مؤخرا اصابات عدة بمرض الفطر الاسود اضافة الى دخول انفلونزا الطيور على خط الازمة الصحية.
واعلنت محافظتا ذي قار والسليمانية تسجيل حالتي وفاة واربع اصابات بمرض الفطر الاسود الذي يستغل تراجع المناعة لدى الانسان بعد الاصابة بفيروس كورونا ما يؤدي الى الوفاة.